[شلد بوس] - تحدي عالميّة

[وهك] ممارسة نشرة وسريريّة إدارة [غيدلينس] ل [هلثكر] مزودات. زوّد منحة تربويّة ب [وومن] [هلث] وتربية مركز ([وهك]).

ما من بلد أو جماعة [أونتووشد] بعنف. سجّلت [شلد بوس] يتلقّى [فور ا لونغ تيم] يكون في أدب ، فن وعلم في كثير أجزاء من العالم. [دت بك] تقارير من [إينفنتيسد] ، تشويه ، هجر وأخرى أشكال العنف ضدّ أطفال إلى حضارات قديمة. [فور ا لونغ تيم] أيضا يتلقّى هناك يتواجد مجموعة خيريّة وأخرى يتعلّق مع أطفال [ولّ-بينغ] الذي قد دافع الحماية الأطفال. ومع ذلك ، لم يستلم الإصدار إنتباه واسع انتشار بالمهنة طبيّة أو ال [جنرل بوبليك] حتّى 1962 ، مع النشر من عمل منويّة ، ال يخفق طفلة تناذر ، ب [كمب] [إت ل]. سككت العبارة "يخفق طفلة تناذر" كان أن يميّز الإظهارات سريريّة من سوء جدّيّة طبيعيّة في [يوونغ شلد]. الآن ، خمسة عقود فيما بعد ، هناك بيّنة واضحة أنّ [شلد بوس] مشكلة شاملة. هو يقع في تشكيل الأشكال وبعمق رسّخت في ثقافيّة ، اقتصاديّة وممارسات اجتماعيّة. [سنس ثن] ، قد ثبتبنفسي [ويد رنج] من [بوبليك هلث] ممتهنات وباحثات في الولايات المتّحدة الأمريكيّة وحول العالم المهمة من يفهم عنف ويجد طرق أن يمنع هو. وضعت الإصدار كان على الجدول دوليّة عندما العالم صحة اجتماع ، في اجتماعه في جنيف في 1996 ، تبنّى قرار يفيد عنف رئيسيّة عالميّ نطاق [بوبليك هلث] مشكلة.

الغرض من هذا وثيقة أن يخاطب [شلد بوس] وإهمال ، مثل أخرى أشكال من عنف محلّية. أيّ مقاربة شاملة إلى [شلد بوس] ينبغي [تك ينتو كّوونت] ال يختلف معايير وتوقعات ل [برنتينغ] تصرف في المدى الثقافات حول العالم. ثقافة مجتمعة مال عاديّة من إعتقاد وتصرفات ، ومفاهيمه من كيف الناس سوفت أوصلتبنفسي. ثقافة يعيّن مساعدات المبادئ [جنرلّي كّبتد] من [شلد-ررينغ] وعناية الأطفال. يعيّن هذا تقرير ويتناقش ال جائز ومفاهيم أخلاقية يرتبط إلى هذا ظروف. يقدّم التقرير تزويد اقتراحات عندما يؤسّس إستباقيّة مكتب إجراءات و [ترينينغ بروغرم] لملاكة على ماذا أن يتمّ (ولا أن يتمّ) في هذا حالات أن يزيد الطفلة [ولّ-بينغ] وأمان. الصحة يتلقّى قطاعة على حدّ سواء فائدة خاصّة ودور أساسيّة أن يلعب في يمنع [شلد بوس] و [ملترتمنت].

حدوث:

وفقا ل ال [وورلد هلث ورغنيزأيشن] ، كان هناك يقدّم 57.000 موت ينسب إلى عمليّة قتل بين أطفال تحت 15 [ير وف ج] في 2005. يقترح تقديرات شاملة من طفلة عمليّة قتل أنّ أطفال و [يوونغ شلد] جدّا في خطر عظيمة ، مع معدلات ل ال [0-4-ر-ولد] [أج غرووب] أكثر من يضاعف أنّ من [5-14-ر-ولدس]. يتغيّر الخطر من سوء مميتة لأطفال وفقا ل ال [إينكم لفل] من بلد ومنطقة من العالم. لأطفال تحت 5 [ير وف ج] يعيش في [هيغ-ينكم] بلاد ، المعدل العمليّة قتل 2.2 لكلّ 100.000 لفتى و1.8 لكلّ 100.000 لبنات. في [لوو-] إلى متوسّطة دخل بلاد المعدلات 2-3 أوقات [هيغر] -- 6.1 لكلّ 100.000 لفتى و5.1 لكلّ 100.000 لبنات. ال [هيغست] عمليّة قتل أسّست معدلات لأطفال تحت 5 [ير وف ج] في ال [وورلد هلث ورغنيزأيشن] إفريقية منطقة -- 17.9 لكلّ 100.000 لفتى و12.7 لكلّ 100.000 لبنات. رأيت المعدلات منخفضة في [هيغ-ينكم] بلاد في ال [وهو] أوروبية ، شرقيّة [مديترّنن] ومناطق غربيّة مسالمة. في الولايات المتّحدة الأمريكيّة 3 أفدت مليون أطفال كان بما أنّ يتلقّى يكون يساء في 2005 وتقريبا 1 مليون أطفال كان أكّدت بطفلة واقية خدمة وكالات كضحايا من طفلة [ملترتمنت]. وفقا ل 2005 فحص في [أوسا] ، مثّل سوء طبيعيّة 23% من يؤكّد حالات ، سوء جنسيّة 9% ، إهمال 60% ، [ملترتمنت] عاطفيّة 4% ، وأخرى أشكال ال [ملترتمنت] 5%. يقدّم 11 [تو] 17.5 رفعت مليون أطفال يكون ب [سوبستنس-بوس] والد أو حارسة. الأهمية من هذا إحصاء أكيدة ، بشكل خاصّ عندما أحضرت مريضة إلى مكتب خاصّ بطبّ الأطفال بوالد أو حارسة يعرض أعراض من حكم إضعاف. بوضوح ، يمثّل هذا جوهريّة [بوبليك هلث] مشكلة أنّ كثير طبيب أطفال سيواجهون في بعض نقطة في مهنهم.

على الرغم من ال [ميسكلسّيفيكأيشن] ظاهرة واسع انتشار ، هناك إتفاق عامّة أنّ أقدار من [شلد بوس] بعيد أكثر متكرّرة من يقترح سجلات رسميّة في كلّ بلد حيث دراسات من موت للأطفال يتلقّى يكون ب قام. بين الأقدار ينسب إلى [شلد بوس] ، السبب عاديّة موت إصابة أكثر إلى الرأس ، يتبع بإصابة إلى بطن. أفدت اختناق مقصودة يتلقّى أيضا يكون بشكل واسع كسبب الموت. يقدّم الأطفال من أساس كحوليّة أنّ هناك بين 11 و17.5 مليون أطفال في الولايات المتّحدة الأمريكيّة [يوونجر] من 18 سنون حاليّا يعيش مع والد مع إدمان. الرقم الأطفال يعيش في منازل مع بالغ الذي يسيء عقارات مجهولة. وفقا ل الفتى مدينة وطنيّة بحث مستشفى ، أسّست أطفال مع حالة عجز كان أن يكون في خطر عظيمة من يصبح ضحايا السوء ويهمل من أطفال دون حالة عجز. أبدى الدراسة أنّ أطفال مع حالة عجز 1.8 أوقات أكثر مرجّحة أن يكون أهملت ، 1.6 أوقات أكثر محتمل أن يكون طبيعيّا أسءت ، و2.2 أوقات أكثر محتمل أن يكون جنسيّا أسءت من أطفال دون حالة عجز.

حمل ماليّة:

صحب التكاليف ماليّة مع على حدّ سواء القصير المدى وعناية طويل الأجل من ضحية شكل [سنيفيكنت بروبورأيشن] من الحمل إجماليّة خلق ب [شلد بوس] وإهمال. يتوفّر يوضّح معطيات من [ا فو] يطوّر بلاد الحمل ممكنة ماليّة. في 2005 ، قدّمت التكلفة ماليّة يصحب مع [شلد بوس] وإهمال في الولايات المتّحدة الأمريكيّة كان في بعض 14.5 بليون. خسر هذا رقم يتضمّن تقديرات لمستقبل مكتسبات ، تكاليف تربويّة وبالغ عقليّة صحة خدمات. ذكرت في المملكة المتّحدة ، ويقدّم [أنّول كست] من تقريبا 2.2 بليون يتلقّى يكون لخير فوريّة و [لغل سرفيس] فحسب. التكاليف من تدخلات وقائيّة مرجّحة أن يكون تجاوزت كثير أوقات على ب ال يضمّ مجموعة من تكاليف قصير المدى من [شلد بوس] وإهمال إلى فردات ، أسرات ومجتمعة. ارتبطت مدى من تكاليف غيرمباشر إلى إنتاجية ضائعة ، حالة عجز ، ينخفض [قوليتي وف ليف] وموت خديجة. هناك أيضا تكاليف يحمل بالإجراميّة عدل نظامة وأخرى مؤسسات ، يتضمّن: [إإكسبنديتثرس] يرتبط إلى يدرك ويحاكم مجرمات ؛ التكاليف إلى خير اجتماعيّة تنظيمات من يتحرّى تقارير ال [ملترتمنت] ويحمي أطفال من سوء ؛ تكاليف يصحب مع عناية متبنّية ؛ تكاليف إلى ال [إدوكأيشن سستم] ؛ تكاليف إلى الوظيفة قطاعة ينشأ من تغيب و [لوو برودوكتيفيتي].

تعريفات:

المجتمعة دوليّة للوقاية من [شلد بوس] وإهمال مؤخّرا يقارن تعريفات السوء من 58 بلاد ويؤسّس بعض عموميّ في ماذا كان اعتبرت متعسّفة. في 1999 ، ال [وهو] سحب إستشارة على [شلد بوس] وقاية التعريف تالي: "يمثّل [شلد بوس] أو [ملترتمنت] كلّ أشكال من طبيعيّة [أند/ور] [إيلّ-ترتمنت] عاطفيّة ، سوء جنسيّة ، إهمال أو مهملة معالجة أو إعلان أو أخرى إستثمار ، [رسولتينغ ين] حقيقيّة أو ضرر ممكنة إلى [شلد هلث] ، بقاء ، تطوير أو كرامة في السياق من علاقة من مسؤولية ، ثقة أو قوة." يغطّي هذا تعريف طيف واسعة سوء. ركّز على بعض تعريفات على التصرفات أو أعمال البالغ بينما أخرى يعتبر سوء أن يتمّ إن هناك يكون ضرر أو التهديد الضرر إلى الطفلة. التمييز بين تصرف -- [رغردلسّ وف] النتيجة -- وتأثير صدمة أو ضرر احتماليّا يربك واحدة إن قصد أبويّة يشكّل جزء من التعريف. يعتبر بعض خبيرات ك أساء أنّ أطفال الذي يتلقّى يكون سهوا ضرّرت من خلال الأعمال من والد ، بينما أخرى يتطلّب أنّ ضرر إلى الطفلة ينوي للعمل أن يكون عيّنت بما أنّ متعسّفة. يتضمّن بعض من الأدب على [شلد بوس] بوضوح عنف ضدّ أطفال في تشريعيّة أو مدرسة عمليّة إعداد.

أنواع من [شلد بوس] وإهمال:

قد وسّع بما أنّ تفهمنا الطفلة [ملترتمنت] قد زاد ، تعريفه. حاليّا العبارة طفلة يتضمّن [ملترتمنت] كلّ ضرر مقصودة إلى ، أو تعرّض للخطر ممكن تجنّب من ، أحد ما [أوندر ج] 18. يسقط أعمال خاصّة [ملترتمنت] داخل واحدة من اثنان أصناف واسعة -- سوء ، أيّ يتضمّن كلّ أعمال أنّ يكون عمدا مضرّة إلى طفلة [ولّ-بينغ] ، وإهمال ، أيّ يتضمّن إخفاق أن يتصرّف بشكل مناسب أن يلتقي طفلة حاجات أساسيّة. يقسم كثير محترفات بعيد على حدّ سواء سوء ويهمل داخل ثلاثة [سوب-كتغريس] ال [ملترتمنت].

1. سوء طبيعيّة -- متعمّدة ، إصابة قاسية إلى الجسم. يتضمّن إشارات من سوء طبيعيّة الطّرف مكسورة ويخفق أجسام ، [أس ولّ س] أعراض واضحة أقلّ ، مثل حكّ مماثلة على كلا جوانب من الوجه أو جسم ، [إكس-رس] أنّ يكشف قديمة ، على نحو رديء يحبك كسور ، [كت-سكنس] أنّ عرض نزيف في الدماغ ، وحرق يعلم أنّ كنت صغيرة ومستديرة (من أشعل سجائر) ، [لتّيس-ليك] (من مشعّ حارّة) ، أو أنّ توقّفت [برت-وي] فوق الجسم (من يسلق [بثوتر]). يتوفّر يقترح بحث أنّ المعدلات ل كثير أخرى بلاد لا [لوور] ، ويمكن كنت حقّا [هيغر] من التقديرات من سوء طبيعيّة في الولايات المتّحدة الأمريكيّة. يضيء معطيات من العالم دراسات السوء في الأسرة بيئة ([وورلدسف]) مشروع حول أساليب من كثير "يليّن" أشكال من إنضباط طبيعيّة في بلاد مختلفة. وافقت إنضباط معتدلة لا عموما أن يكون متعسّفة [, ثوو] بعض محترفات ووالد يعتبرون هذا أشكال الإنضباط بما أنّ غير مقبول. قاسية وأكثر لا يحدّد أشكال معتدلة إنضباط إلى الأسرة ال [هوم نفيرونمنت]. يقع مبلغة جوهريّة من عقوبة قاسية في مدارس وأخرى مؤسسات في الأيادي من معلمون وأخرى مسؤولة للعناية الأطفال.

2. عاطفيّة وسوء نفسانيّة -- تدمير متعمّدة من احترام الذات واتّزان. النوع عاديّة أكثر يكرّس سوء كلاميّة ، يتراوح من يضجر تهديدات إلى نقد منقطعة. آخر نوع عمليّة عزل اجتماعيّة ، مثل يغلق طفلة صغيرة في مقصورة مظلمة أو يحافظ [هووسبووند] مراهقة و [فريندلسّ]. خصّصت سوء نفسانيّة ضدّ أطفال يتلقّى يكون حتّى أقلّ إنتباه على نحو شامل من طبيعيّة وسوء جنسيّة. يظهر عاملات ثقافيّة بقوّة أن يأثر التقنيات [نون-فسكل] أنّ والد يختارون أن يؤدّب أطفالهم -- بعض [أف وهيش] يمكن كنت اعتبرت بالناس من أخرى خلفيّات ثقافيّة بما أنّ نفسيّا مضرّة. يقع [ملترتمنت] نفسانيّة أطفال عندما شخص يوصّل إلى طفلة أنّ هو من هو عديم جدوى ، ذو نقائص ، [أونلوفد] ، غيرمطلوب ، ب جازف ، أو فقط من قيمة في اجتماع حاجات خاص بواحد آخر. المقترف يمكن ازدريت ، يرهب ، يعزل ، أو يتجاهل أو ينقص طفلة مشركة. إن قاسية [أند/ور] تكراريّة ، التصرفات تالي يمكن مثّلت [ملترتمنت] نفسانيّة: يزدري ([بليتّلينغ] ، يحقّر ، [شمينغ] ، أو يسخر طفلة ، [سنغل ووت] طفلة أن ينتقد أو عاقبت ، ويهين طفلة في جمهور) ؛ يرهب (أحبّ يرتكب أعمال مهدد للحياة ، يجعل طفلة شعرت غيرمأمون ، يثبت توقعات غيرواقعيّ مع تهديد من خسارة ، ضرر ، أو خطر إن هم يكون لا يلتقون ، ويهدّد أو يرتكب عنف ضدّ طفلة أو طفلة أحد أو أشياء) ؛ يشجّع يستغلّ أو يفسد أنّ طفلة أن يطوّر تصرفات غيرمناسب ([مودلينغ] ، يسمح ، أو مشجّع لا إجتماعيّ أو تصرف غيرمناسب بالتّظهير ، مشجّع أو يقهر هجر من حكم ذاتيّ مناسبة بالتّظهير ، يقيّد أو يتدخّل مع تطوير إدراكيّة) ؛ ينكر استجابيّة عاطفيّة (يتجاهل طفلة أو [فيلينغ] أن عبّر عن عاطفة ، يهتمّ ، وحالة حبّ لطفلة) ؛ يرفض (يتفادى أو يدفع بعيدا) ؛ يعزل (يحصر ، يضع تحديد غيرمعقول على [فريدوم وف موفمنت] أو تفاعلات اجتماعيّة) ؛ غير جدير بالثّقة أو متناقضة [برنتينغ] (متناقضة وطلبات متناقضة) ؛ يهمل صحة عقليّة ، طبيّة ، وحاجات تربويّة (يتجاهل ، يمنع ، أو [فيلينغ] أن يزوّد معالجة أو خدمات لعاطفيّة ، [بهفيورل] ، طبيعيّة ، أو تربويّة حاجات أو مشاكل) ؛ يشهد خصوصيّة شريكة عنف (عنف محلّية).

3. سوء جنسيّة -- أطفال يمكن كنت جنسيّا أسءت بأسرة أعضاء أو [نون-فميلي] أعضاء وأكثر غالبا أسءت بذكران. فتى يمكن كنت ضحّى تقريبا مثل غالبا بما أنّ بنات ، غير أنّ يمكن لا يكون بما أنّ محتمل أن يكشف السوء. يقع سوء جنسيّة عندما طفلة شبكت في أنشطة جنسيّة أنّ الطفلة يستطيع لا يتضمّن ، ل أيّ الطفلة يكون بالتّظهير غيرمستعدّ ويستطيع لا يعطي رضاء ، [أند/ور] أنّ انتهكت القانون أو محظورات اجتماعيّة مجتمعة. الأنشطة جنسيّة يمكن تضمّنت كلّ أشكال من [أرل-جنيتل] ، تناسليّة ، أو اتّصال شرجيّة ب أو إلى الطفلة ، أو [نون-تووشنغ] أسواء ، مثل افتضاحيّة ، [فويوريسم] أو يستعمل الطفلة في الإنتاج الإباحيّة. يتضمّن سوء جنسيّة طيف الأنشطة يتراوح من عمليّة اغتصاب إلى طبيعيّا أقلّ سوء متطفّلة جنسيّة. [هلثكر] مزودات سوفت كنت مدركة أنّ طفلة يقع سوء جنسيّة غالبا في السياق من أخرى أسرة مشاكل بما في ذلك سوء طبيعيّة ، [ملترتمنت] عاطفيّة ، مادة سوء ، وأسرة عنف. شككت من هذا مشاكل ، توصيل لأكثر تقييم شاملة يتحتّم. في يصعب حالات ، [هلثكر] مزودات يمكن وجدت إستشارة مع إقليميّة [شلد بوس] إختصاصية أو تقييم مركزية مفيدة. كلّ [هلثكر] تطلّبت مزودات في الولايات المتّحدة الأمريكيّة تحت القانون إلى كلّ دولة إلى تقرير يشكّ [أس ولّ س] يعرف حالات ال [شلد بوس].

إظهارات من [شلد بوس] وإهمال:

إصابات ينزل ب [كرجفر] على طفلة يستطيع أخذت كثير أشكال. جدّيّة إتلاف أو موت في يساء أطفال أكثر غالبا النتيجة من [هد ينجوري] أو إصابة إلى الأجهزة داخليّة. جرح رئيسيّة نتيجة سوء السبب عاديّة موت أكثر في [يوونغ شلد] ، مع أطفال في الأولى 2 سنون الحياة يكون ال أكثر حصينة. لأنّ قوة يطبّق إلى الجسم يمرّ من خلال الجلد ، أساليب الإصابة إلى الجلد يستطيع زوّدت إشارات واضحة سوء. يتضمّن الإظهارات هيكليّة سوء يتعدّد كسور في مراحل مختلفة من يشفي ، كسور ال [بونس] أنّ يكون جدّا نادرا كسرت تحت ظروف عاديّة ، وكسور مميّزة من الأضلاع و [بونس] طويلة.

ال يهزّ طفلة تناذر: يهزّ شكل سائدة سوء يرى في [يوونغ شلد] جدّا. الأغلبية من يهزّ أطفال بعض من 9 [مونث ولد]. كثير مقترف من هذا سوء ذكريّة [, ثوو] هذا يمكن كنت كثير إنعكاس من الحقيقة أنّ يميل رجال ، يكون على معدّلة قوّيّة من نساء ، أن يطبّق قوة عظيمة ، [رثر ثن] أنّ هم أكثر ميّالة من نساء أن يهزّ أطفال. [همورّهجس] ضمن الجمجمة ، [همورّهجس] شبكيّة وصغيرة "رقاقة" كسور في المفصل فلق كبريات من الطفلة أطراف يستطيع نتجت من جدّا سريعة يهزّ من طفلة. هم يستطيع أيضا تبعت من إدماج من يهزّ ورأس يضرب سطح. [ثر يس فيدنس ثت] يموت حوالي [أن-ثيرد] من بقساوة يهزّ أطفال وأنّ الأغلبية من الباقيات يعاني نتيجات طويل الأجل مثل إعاقة عقليّة ، [سربرل بلسي] أو حالة عمى.

ال يخفق طفلة تناذر: واحدة من التناذرات ال [شلد بوس] ال "يخفق طفلة". طبّقت هذا عبارة عموما إلى أطفال يبدي يكرّس وإصابة مدمّرة إلى الجلد ، هيكليّة نظامة أو نظامة عصبيّة. هو يتضمّن أطفال مع يتعدّد كسور من أعمار مختلفة ، جرح رئيسيّة وجرح قاسية عميقة ، مع بيّنة من يكرّس ضربة. لحسن الحظّ [, ثوو] الحالات يكونون مأساويّة ، هذا أسلوب نادرة.

إخفاق أن يتنامى: هو مشكلة عاديّة في طفولة وطفولة. هو أكثر غالبا [مولتيفكتوريل] في أصل. يسهم تغذية وافية ويزعج تفاعلات اجتماعيّة إلى فقيرة وزن ربح ، يؤخّر تطوير ، وتصرف شاذّة. عندما سبّبت إخفاق أن يتنامى بطفلة إهمال ، [ريسك فكتور] مؤكّدة غالبا حاضرة. فقر ال [ريسك فكتور] عظيمة وحيدة لإخفاق أن يتنامى عالميّا وفي الولايات المتّحدة الأمريكيّة. يطوّر التناذر في رقم هامّة إلى أطفال كنتيجة طفلة إهمال. ال [ريسك فكتور] أنّ سوفت نبّهت الطبيب أطفال إلى الإمكانية الإهمال بما أنّ السبب الإخفاق أن يتنامى يتضمّن -- هبوط أبويّة ، إجهاد ، نزاع زوجيّة ، طلاق ؛ تاريخ أبويّة سوء كطفلة ؛ إعاقة عقليّة وحالة شذوذ نفسانيّة في الوالد ؛ شابّة وأمهات وحيدة دون دعم اجتماعيّة ؛ عنف محلّية ؛ كحول أو أخرى مادة سوء ؛ [شلد بوس] سابقة في الأسرة ؛ اجتماعيّة عمليّة عزل [أند/ور] فقر ؛ والد مع وافية متكيّف ومهارات اجتماعيّة ؛ والد الذي يكون [أفرلي] [فوكسد] على مهنة [أند/ور] أنشطة بعيدا من منزل ؛ إخفاق أن يلتصق إلى حمية طبيّة ؛ افتقار المعرفة من عاديّة حالة نموّ وتطوير ؛ [أند/ور] طفلة مع منخفضة ولادة وزن أو يمدّد إدخال إلى المستشفى.

[مونشوسن] تناذر: الشرط على نحو واسع يعرف بما أنّ [مونشوسن] تناذر بتوكيل [كمبريز] على حدّ سواء سوء طبيعيّة وإهمال طبيّة ويكون أيضا شكل من [ملترتمنت] نفسانيّة. رغم أنّ هو يكون شكل نادرة [شلد بوس] نسبيّا ، يحتاج طبيب أطفال أن يتلقّى فهرسة عال توهم عندما يواجه مع متعذّر تعليل نتيجة بحث على ما يبدو أو معالجة إخفاقات. الصنع من علة خاصّ بطبّ الأطفال شكل من [شلد بوس] ولا فقط [منتل ديسردر] ، وهناك إمكانية من تكهن فقيرة جدّا إن الطفلة يكون تركت في المنزل. ال يحيل تشخيص ودليل استخدام إحصائيّة [منتل ديسردر] ، طبعة رابعة ([دمس-يف]) [مونشوسن] تناذر بما أنّ "اضطراب مصطنعة" ، وتحاريض ل هذا تصرف غريبة يستمرّ أن يربك على حدّ سواء طبيّة و [هلث بروفسّيونل] عقليّة. هناك ما من عرض نموذجيّة ل هذا شرط. هو يتضمّن المثل تالي -- أم يأخذ طفلته إلى الدكتورة لتقييمات متكرّرة لسوء جنسيّة ، حتّى [ث بسنس] من بيّنة موضوعيّة أو تاريخ السوء ؛ أمهات يلحّون يعامل أطفالهم ل [أتّنأيشن-دفيست/هبركتيفيتي] اضطراب رغم أنّ هناك يكون ما من بيّنة أن يجعل التشخيص ؛ والد يجوع طفلته لأنّ هو خطأ يصدق يتلقّى الطفلة يتعدّد طعام استهداف ؛ طبيبات يشكّون اضطراب نادرة علميّ دمويّ عقب أم بشكل متكرّر وسرّا يكدم طفلته ؛ يخنق والد عمدا طفلته ويقتله أثناء إدخال إلى المستشفى ل "بهر". ما إذا دعات هو [مونشوسن] تناذر بتوكيل ، خاصّ بطبّ الأطفال عرض تزوير ، أو ببساطة [شلد بوس] ، ماذا يبقى بما أنّ الإصدار مركزية أهمية يكون أنّ [كرجفر] يسبّب إصابة إلى طفلة أنّ يتضمّن غيرضروري ومضرّة أو [مديكل كر] مضرّة احتماليّا.

وقاية من [شلد بوس] وإهمال:

بينما الوقاية ال [شلد بوس] يكون تقريبا عموما أعلنت أن يكون سياسة مهمّة اجتماعيّة ، أتمّت عمل صغيرة بشكل عجيب يتلقّى يكون أن يتحرّى الفعالية من تدخلات وقائيّة. ركّز على الأغلبية البرنامج على ضحايا أو مقترف من [شلد بوس] وإهمال. جدّا يؤكّد قليل وقاية أوّليّة يقارب يتّجه يمنع [شلد بوس] وإهمال ل يقع في المكان أولى.

أسرة دعم مقاربة: يربّي هذا أنواع البرنامج عموما والد على طفلة تطوير ويساعد حسنت مهاراتهم في يدير أطفالهم تصرف. بينما أكثر من هذا برنامج يكون نويت لإستعمال مع أسرات كبير المجازفة أو أنّ أسرات في أيّ سوء يتلقّى سابقا يقع ، اعتبرت هو بدرجة متزايدة أنّ يزوّد تربية ويدرّب في هذا منطقة لكلّ والد أو والد مستقبلية يستطيع كنت مفيدة. الهدف رئيسيّة أن يمنع سوء بعيد ، [أس ولّ س] أخرى نتيجات سلبيّة للطفلة ، مثل مشاكل عاطفيّة أو يؤخّر تطوير. بيتيّة زيارة تفتيشيّة يحضر برنامج جماعة موردات إلى أسرات في منازلهم. عيّنت هذا نوع التدخل يتلقّى يكون كواحدة من ال أكثر واعد ل يمنع [ا نومبر وف] نتيجات سلبيّة ، بما في ذلك شباب عنف و [شلد بوس]. أثناء الزيارات بيتيّة ، قدّمت معلومة ، دعم وأخرى خدمات أن يحسن ال يعمل من الأسرة. طوّرت [ا نومبر وف] نماذج مختلفة لزيارة تفتيشيّة بيتيّة يتلقّى يكون ودرست. في بعض ، زوّدت زيارات بيتيّة إلى كلّ أسرات ، [رغردلسّ وف] هم خطر وضع ، حيث أنّ أخرى ركّز على على أسرات في خطر لعنف ، مثل والد لأوّل مرّة أو يعزل ووالد مراهقة يعيش في جماعات مع معدلات عال فقر. شديدة أسرة عمليّة حفظ صمّمت خدمات أن يحافظ الأسرة معا وأن يمنع أطفال من يكون يوضع في عناية بديلة. يستهدف نحو أسرات في أيّ طفلة [ملترتمنت] يتلقّى يكون أكّدت ، التدخل قصيرة (يدوم [ا فو] أسابيع أو شهور) وشديدة ، مع عموما 10-30 ساعات [ا] أسبوع يكرّس إلى أسرة خاصّة ، إمّا في المنزل أو في مكان ما أخرى أنّ يكون اعتاد إلى الطفلة. قدّمت صف واسعة خدمات عادة ، وفقا ل الحاجات من الأسرة ، بما في ذلك أشكال مختلفة معالجة وأكثر خدمات عمليّة مثل مؤقّتة إيجار إعانات.

صحة خدمات مقاربة: ليس الكشف من [شلد بوس] وإهمال دائما مستقيمة. خاصّة تطلّبت [إينترفيو تشنيقو] وأنواع من فحص طبيعيّة عموما. رعاية صحيّة يتلقّى محترفات جزء أساسيّة أن يلعب في يعيّن ، يعامل ويرجع حالات من سوء وإهمال وفي يفيد يشكّ حالات ال [ملترتمنت] إلى ال [أبّروبريت وثوريتي]. هو حيويّة أنّ كشفت حالات ال [ملترتمنت] [إرلي ون] ، [س س تو] قلّدت النتيجات لطفلة وأن يطلق الخدمات ضروريّة [أس سون س بوسّيبل]. أن يبقي يستمرّ عملية حركيّة تربية ، قد اقترح بعض باحثات [مولتي-كمبوننت] ، يشيّد منهج تعليم ل [هلث بروفسّيونل] ، وفقا ل مستوىهم خاصّة تورط مع [شلد بوس] حالات. منفصلة غير أنّ طوّرت يضمّ مسالك التدريب كنت لطالبات طبيّة وطبيبات في تدريب ، ول أنّ مع فائدة خاصّة في [شلد بوس]. قد [فوكسد] تقييمات ال [ترينينغ بروغرم] خصوصا على الرعاية صحيّة عاملة معرفة من [شلد بوس] وتصرف. لأنّ طبيب أطفال يكون تعلّقت مع طبيعيّة وخير عاطفيّة أطفال ، هم في موقعة فريدة أن يميّز وأفدت [ملترتمنت] نفسانيّة. الطبيب أطفال يمكن كنت المحترفة وحيدة الذي يتلقّى اتّصال نظاميّة مع يساء أطفال قبل أن يدخل هم مدرسة. تمييز مبكّرة ويفيد من يشكّ [ملترتمنت] نفسانيّة إلى [بروبر وثوريتي] ، مع الإحتياط من خدمات [ثربيوتيك] ، يمكن منعت أو تحسّنت النتيجات من [ملترتمنت] نفسانيّة.

مقاربة [ثربيوتيك]: انسحبت يساء أطفال إعداديّة عادة جدّا [سسلّي]. أسّس مراجعات من معالجة برنامج ل طبيعيّا يساء أطفال أنّ [دي كر] [ثربيوتيك] -- مع توكيد على يحسن إدراكيّة وتطوير مهارات المقاربة شعبيّة أكثر. صمّمت هو يتلقّى يكون طوال العالم. بما أنّ مع سوء طبيعيّة ، الإظهارات من سوء جنسيّة يستطيع تغيّرت إلى حدّ كبير ، [دبندينغ ون] [ا نومبر وف] عاملات ، مثل الصفة فرديّة من الضحية والعلاقة من المقترف إلى الضحية والظروف من السوء. بالتّالي ، يوسع يقارب تشكيل التدخل و [ترتمنت مثود] يتلقّى يكون تبنّيت أن يعامل طفلة ضحايا من سوء جنسيّة ، بما في ذلك فردة ، مجموعة وأسرة معالجة. واحدة من أكثر إضافات أخيرة إلى التجميع من تدخل إستراتيجيات خدمات لأطفال الذي يشهد عنف محلّية. قد أبدى بحث أنّ هذا انكشاف يمكن يتلقّى يتعدّد نتيجات سلبيّة. [فور ينستنس] ، أطفال الذي يشهد عنف أكثر مرجّحة أن ينسخ ، كبالغ ، علاقات اختلاليّ وظيفيّ ضمن هم خاصّة أسرات. قد أسّس [ا نومبر وف] دراسات خطوة بين تاريخ من [شلد بوس] ومدى الشروط ، بما في ذلك مادة سوء ، عقليّة [هلث بروبلم] وكحول حالة اعتماد. [إين دّيأيشن] ، ضحايا ال [شلد بوس] يمكن لا يكون عيّنت بما أنّ مثل هذا حتّى فيما بعد داخل حياة ويمكن لا يتلقّى أعراض إلى أن طويلة بعد السوء يقع. ل هذا أسباب ، قد كان هناك زيادة أخيرة في خدمات لبالغ الذي كان أسءت كأطفال ، وبشكل خاصّ في توصيلات إلى عقليّة صحة خدمات.

[كمّونيت-بسد] جهود:

ركّز على [كمّونيت-بسد] تدخلات غالبا على ينتقى السّكان مجموعة أو طبّقت في عمليّة إعداد خاصّة ، مثل في مدارس. هناك يمكن أيضا كنت أوصلت على يوسع مقياس -- على [ا نومبر وف] السّكان قطعات ، [فور ينستنس] ، [أر فن] الجماعة كاملة -- مع التورط من كثير خدمات.

مدرسة برنامج: أن يمنع طفلة سوء جنسيّة واحدة من ال أكثر على نحو واسع يطبّق إستراتيجيات وقائيّة ويتلقّى يكون أدمجت داخل النظاميّة مدرسة منهج تعليم في عدّة بلاد. صمّمت هذا برنامج عموما أن يعلم أطفال كيف أن يميّز يهدّد حالات وأن يزوّدهم مع مهارات أن يحميبنفسي ضدّ سوء. المفاهيم ضمنيّة البرنامج أنّ يمتلك أطفال ويستطيع ضبطت منفذة إلى أجسامهم وهناك أنواع مختلفة من اتّصال طبيعيّة. أطفال علمت كيف أن يقول بالغ إن هم يكون سألت أن يتمّ شيء هم يجدون متضايق. مدرسة يتغيّر برنامج على نحو واسع بخصوص محتوىهم وعرض وكثير أيضا يتضمّن والد أو [كرجفر]. وقاية واسع انتشار وحملات تربويّة آخر مقاربة إلى يقلّد [شلد بوس] وإهمال.

وطنيّة سياسات وبرنامج: كثير وقاية ركّز على جهود لطفلة [ملترتمنت] على ضحايا ومقترف دون بالضّرورة يخاطب الجذر أسباب من المشكلة. هو صدقت [, ثوو] ، أنّ ب بنجاح يعالج فقر ، يحسن [إدوكأيشنل لفل] و [إمبلومنت وبّورتثنيتي] ، ويزيد التوفر ونوعية ال [شلد كر] ، معدلات ال [شلد بوس] وإهمال يستطيع كنت بشكل ملحوظ قلّدت. أخرى سياسات أنّ يستطيع بشكل غير مباشر أثرت مستويات من [شلد بوس] وإهمال أنّ يرتبط إلى صحة مولدة. اقترحت هو يتلقّى يكون أنّ سياسات ليبراليّة على صحة مولدة يزوّدون أسرات مع إحساس عظيمة تحكم على الحجم من أسراتهم وأنّ هذا ، بالتّالي ، يستفيد نساء وأطفال. قد سمح هذا سياسات ، [فور ينستنس] ، ل كثير مرونة في أموميّة وظيفة و [شلد كر] ترتيبات. الطبيعة ومجال من هذا سياسات ، مهما ، أيضا مهمّة. قد ادّعى بعض باحثات أنّ سياسات يحدّد الحجم الأسرات ، مثل ال "واحدة طفلة" سياسة في الصين ، قد تلقّوا التأثير غيرمباشر من يقلّد معدلات من [شلد بوس] وإهمال [, ثوو] أخرى نقطة إلى ال يزاد أرقام من عن تخلّى بنات في الصين كبيّنة أنّ هذا سياسات يمكن واقعيّا زدت الحدوث السوء.

معاهدات دوليّة: في نوفمبر - تشرين الثّاني 1989 ، الالأمم المتّحدة تبنّى [جنرل سّمبلي] الإتّفاق على ال [ريغت وف ث شلد]. مبدأ رئيسي من الإتّفاق أنّ أطفال فردات مع يتماثل حقوق إلى أنّ من بالغ. بما أنّ أطفال يكونون متدلّية على بالغ [, ثوو] ، منظراتهم يكون نادرا [تك ينتو كّوونت] عندما يبدي حكومات سياسات. [أت ث سم تيم] ، أطفال غالبا المجموعة حصينة أكثر [أس رغردس] أنشطة [غفرنمنت-سبونسرد] [رلتينغ تو] البيئة ، شروط حيّة ، [هلثكر] وتغذية. يزوّد الإتّفاق على ال [ريغت وف ث شلد] واضحة معايير وإلتزامات لكلّ أمم موقعة للحماية الأطفال. الإتّفاق على ال [ريغت وف ث شلد] واحدة من ال أكثر على نحو واسع يجاز من [ألّ ث] دوليّة معاهدات وإتّفاق. تأثير صدمته [, ثوو] ، في يحمي أطفال من سوء وإهمال يتلقّى بعد أن يكون كلّيّا حقّقت.

جائز وعلاجات متّصلة:

انتدبت ال يفيد ب [هلث بروفسّيونل] من يشكّ [شلد بوس] وإهمال بقانون [إين فريووس كونتريس] ، بما في ذلك أرجنتين ، فنلندا ، إسرائيل ، [كرجزستن] ، الجمهورية من كوريا ، روندا ، إسبانيا ، سيريلانكا الولايات المتّحدة الأمريكيّة. يتواجد أنواع مختلفة متطوعة يفيد نظامات حول العالم ، في بلاد مثل باربادوس ، كامرون ، [كروأتيا] ، اليابان ، رومانيا وال يوحّد جمهورية تنزانيا. في هولندا ، يشكّ حالات ال [شلد بوس] يستطيع كنت أفدت طوعا إلى [أن ور توو] وكالات منفصلة عامّة - ال [شلد كر] وحماية لونية والسرّيّة دكتورة [أفّيس]. تطلّبت كلّ طبيب أطفال في الولايات المتّحدة الأمريكيّة تحت القانون من كلّ دولة إلى تقرير يشكّ [أس ولّ س] يعرف حالات من طفلة سوء جنسيّة. يتضمّن ال [لغل يسّو] يجابه طبيب أطفال في يقيّم جنسيّا يساء أطفال إجباريّة يفيد مع عقوبات لإخفاق أن يفيد ؛ تورط في المدنيّة ، حدث ، أو أسرة [كورت سستم] ؛ تورط في طلاق أو رعاية إجراءات في [ديفورس كورت] ؛ وتورط في مقاضاة إجراميّة مدّعى عليه في محكمة جنائيّة. [إين دّيأيشن] ، هناك [ليبيليتي ريسك] طبيّة لطبيب أطفال الذي يفشل أن يشخّص سوء أو الذي [ميسدينوس] أخرى شروط كسوء.

إجراميّة عدل يتغيّر سياسات بشكل ملحوظ ، يعكس منظرات مختلفة حول الدور من العدل نظامة [ويث رغرد تو] طفلة [ملترتمنت]. يعتمد القرار ما إذا أن يحاكم مقترف مزعومة سوء على [ا نومبر وف] عاملات ، بما في ذلك الجدّيّة من السوء ، القوة البيّنة ، ما إذا الطفلة جعل يتأهّل شاهدة وما إذا هناك أيّ خيارات مجدّة إلى مقاضاة. [كورت-مندتد] معالجة ل [شلد بوس] مجرمات مقاربة يوصى في كثير بلدان. يتبع معالجة إجباريّة من الإعتقاد أنّ ، في [ث بسنس] من جائز مقاضيات ، بعض مجرمات سيرفضون أن يتحمّل معالجة. ضدّ أنّ ، هناك المنظرة أنّ أنفذ معالجة يفرض بمحكمة استطاع واقعيّا خلقت مقاومة إلى معالجة [أن ث برت وف] المجرمات ، وأنّ المشاركة مستعدّة مجرمات يكون أساسيّة لمعالجة ناجحة.

محررة بطاقة:

[شلد بوس] [هلث بروبلم] جدّيّة شاملة. بما أنّ [هلثكر] محترف نحن يكون مدركة من التردد وقساوة الجرائم ضدّ أطفال. لسوء الحظّ ، ال [جنرل بوبليك] غير واع من المدى ال [شلد بوس]. هذا أطفال ، ضحايا من جرائم مهينة ، أيضا غالبا يعجز أن يتكلّم حول أو ضدّ معتدياتهم. هم التفتت غيظ وألم بعد ذلك على بنفسي أو أخرى [كلوس تو] هم ، والدورة يستمرّ. نحن نبدأ أن يسمع أكثر حول [شلد بوس]. نحن نأمل ينير نشرنا ويربّي. يكون ملايين من أطفالنا ، [نتثرل رسورس] نا ثمينة أكثر ، ضحّى بمأساويّة ووباء مفرّطة من [شلد بوس] وإهمال. على حدّ سواء قد زاد المستوى وشدة من طفلة [ملترتمنت] بشكل مثير في العقد متأخّرة. نحن نأمل يريد جهودنا يساعد عمّرت يفهم أنّ نا [شلد بوس] أزمة يذهب بعيد إلى ما بعد [سبنكينغ] مفرّطة. [إش ر] عاملت مئات الآلاف من أطفال بائس يكون وعذّبت طبيعيّا ، بانفعال وجنسيّا. يتردّد كلّ عمل ال [شلد بوس] داخل المستقبل ؛ عندما يحصل طفلة جرح ، نحن يمكن جميعا عانيت النتيجات. يبقى قليل من أطفالهم طفولة سوء ، وهذا قصص منتصرة وشهيق إلى كلّ من نا. نحن ينبغي أبدا نسيت ، مهما ، ال [تن] الآلاف من أطفال الذي لا يبقى محاكمت تعذيبهم ، والملايين الذي يكون بعد يعاني. العلاج وحيدة [شلد بوس] وقاية ؛ ونحن في نساء صحة وتربية مركزية ([وهك]) أمل هذا مادة سيساعد أن يبني نا ينمو حركة من الناس عمل أن يمنع [شلد بوس] في كلّه أشكال.

يتلقّى طبيبات وأخرى رعاية صحيّة مستخدمة أخلاقية ، أخلاقية ، وجائز إلتزام أن يشخّص وعاملت يسيء أو يهمل أطفال. رغم أنّ هناك يكون ثغور كبريات في معرفة ويضغط حاجة ل كثير بحث ، قد علم خبرة [تو دت] بعض دروس مهمّة حول يمنع عنف ويخفّف النتيجات. عنف غالبا متوقّعة وممكن تفادي. يفهم السياق العنف حيويّة في يصمّم تدخلات. نساء قد جعل صحة وتربية مركز ([وهك]) مساهمة جوهريّة ب يزوّد منظورة شاملة على كلّ أشكال العنف. [أس لونغ س] يستمرّ إنسانية أن يعتمد على عنف أن يحلّ نزاعات ، العالم سيستمتع لا سلام ولا أمن ، وصحتنا سيستمرّ أن يعاني. احتجت تعهد قوّيّة أن يزيد شاملة عنف وقاية جهود بيأس. وطنيّة صحة نظامة [أس ا وهول] سوفت هدفت أن يزوّد عناية عالي الجودة إلى ضحايا من كلّ أنواع العنف ، [أس ولّ س] الردّ اعتبار و [سوبّورت سرفيس] يحتاج أن يمنع تعقيد مضاعف بعيد.

Suggested Reading:

  1. United Nations
    United Nations Secretary-General's Study on Violence Against Children
  2. World Health Organization
    Child Abuse and Neglect by Parents and Other Caregivers (pdf)
    Managing Child Abuse: A Handbook for Medical Officers (pdf)
  3. UNICEF in action
    Child Protection from Violence, Exploitation and Abuse
  4. US Department of Health and Human Services
    Child Abuse Prevention and Treatment Act
  5. American Academy of Pediatrics
    Child Abuse and Neglect
  6. Centers for Disease Control and Prevention
    Child Maltreatment: Fact Sheet

© مركز صحة المرأة والتعليم